زي ما هتدخل زي ما هتطلع ..
لو مش فاضي شوف حاجة افيد تقراها
------------------------------------------

الخميس، 17 يوليو 2014

رغي 3 - بعد سنة طويلة ..

انا وانا شغال لعيان في المستشفى .. وورايا اعز الناس واقربهم ليا : محمد مصطفى


فترة انقطاع مش قليلة ..

دوامة دخلت فيها .. من بداية سنة رابعة .. اخر سنة ليا في اسنان المنيا .. حقيقة من اول يوم دخلت والناس بتقولي ان ايام الكلية دي هتكون احلى ايام هتعيشها .. ورغم كل اللي كنت بشوفه الا اني كنت مصدق جدا الجملة دي .. لاني عارف ومتأكد ان اللي جاي اصعب .. وجايز جزء كبير من صعوبته انه مفتوح جدا على كل الخيارات .. ومن هنا هتبدأ فعلا معنى "سيروا في الارض" ان الواحد يمشي هنا وهنا ويدور ويسعى .. وجايز ان جزء كبير خلى مرحلة الكلية احلى مرحلة فعلا (رغم كل شئ برده) انها مرحلة محددة ومعروفة واهدافك واضحة زي الشمس ومش مطالب بغير ان تذاكر وتراعي ربنا في شغلك ومذاكرتك .. ومش بتعول هم أي حاجة تاني .. راحة فعلا ..

حقيقة انا مش بحب الراحة واكتر حاجة اكرهها هي النوم .. (ودا جايز سبب اساسي من اسباب اني فعلا ساعات دماغي بتفصل مني وابقى محتاج اركز بصعوبة) .. لاني قعدت فترة تقريبة بنام من 3-5 ساعات يوميا .. لكن ما علينا مش موضوعنا ..

نرجع لموضوعنا وهي الدوامة .. او زي ما قلت لواحد صاحبي "غيبوبة" ودي كانت بالاخص فترة الامتحانات .. اللي هي بالمناسبة بدأت من شهر مارس وخلصت في اخر 6 .. فاكر كويس جدا يوم من الايام تقريبا قبل امتحانات اخر السنة او في نصها نزلت شارع طه حسين في المنيا كنت مستغرب شكل الشارع والمحلات اللي فيه .. ما علينا برده .. الحمد لله خلصنا .. انا كنت عايز اقول اية ؟!

مفيش .. دا يندرج تحت سلسلة رغي وهي سلسلة ملهاش أي هدف يعني .. بس بفضفض عشان ارجع اقرا الكلام دا بعدين وكدة .. وكمان عشان ايدي تاخد ع الكتابة .. حقيقة انا لو قعدت احمد ربنا من دلوقتي لحد ما اقابله مش هقدر اوفي ولا جزء من مليون جزء من نعم ربنا عليا .. الحمد لله على كل شئ والحمد لله على كل حال ..

وبما اني جبت سيرة الفضفضة وكدة .. فانا لازم اعترف اني مش بقدر ابص لأختي شهد .. ودي حاجة انا مش عارف اعمل فيها اية .. وجع رهيب وصعب .. واي بنت في سنها في الشارع او اصغر منها مش بقدر برده ابصلها .. الموضوع بقى مقلق جدا .. وانا مش عارف حقيقة الايام الجاية فيها اية .. وبضايق اني بشيل هم الايام الجاية خصوصا فيما يخص والدي ووالدتي واختي شهد .. لاني بحس في دا نوع من انواع عدم التوكل على الله او ضعف الايمان .. ربنا كريم .. والحمد لله على كل حال ..

الحاجة برده اللي عايز اقولها اني متوحش جدا جدا مكة .. لدرجة اني لو شميت ريحة زي ريحة شوارعها وانا ماشي .. ببطئ شوية كدة واتخيل اني ماشي في مكة .. لدرجة ان مرة درجة الحرارة عليت جدا  في المنيا فانا وانا ماشي في الشارع افتكرت فعلا جو مكة بالحرارة الكاتمة دي .. وكنت فرحان جدا وانا ماشي .. مع ان الجو في عز الظهر حر جدا والشمس رهيبة !! اوعدنا قريب يارب ..

بس .. في حاجات تاني كتير جدا جدا .. بس لسة مستغرب الكتابة برده ..  ومش عارف اكتب اية ولا اية ولا اية .. الواحد الاول كانت تيجله الفكرة يكتبها في ورقة ويروح يقعد ع اللاب يدب المقالة المتينة .. تطلع فلة .. وايام الكتابة ع اللاب في القطر (ايام ما كان فيه بطارية) وايييييه .. ايام بقى .. بيقولوا عليها اية البتاعة دي .. نوستالجيا تقريبا ؟!

يلا مانجيلكمش في حاجة وحشة .. سلام ..



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق